المخيخ هو جزء من الجهاز العصبي المركزي المسؤول بشكل أساسي عن التوازن والحركة. يقع المُخيخ في الجزء الخلفي من الدماغ، بالقرب من جذع الدماغ، ويتصل به في عدة أرجل تنقل من خلالها الألياف المعلومات من المخيخ إلى بقية أجزاء الجهاز العصبي. الفيديو الذي أمامنا يعرض  تشريح المخيخ: موقعه، توزيعه لأنصاف وفصوص، وعدد النوى المركزية فيه.

 

قام بإنتاج الفيديو: محمد بن إبراهيم، من جامعة FMPF في المغرب. أعدّ الترجمة : فريق دافيدسون أون لاين.
We would like to thank Mohammed from FMPF for all of his help

في معظم أجزاء الجهاز العصبي المركزي، تكون تمثيلات الدماغ "عكسية جانبية"، أي أن النصف الأيسر من الدماغ يتلقى وينقل المعلومات من الجانب الأيمن من الجسم، وبالعكس. المخيخ فريد من نوعه، لوجود تمثيل من نفس الجهة للجسم، أي أن النصف الأيسر من المخيخ يستقبل وينقل المعلومات من الجانب الأيسر  للجسم، وبالعكس.

المخيخ ضروري للحفاظ على التنسيق بين العضلات والمفاصل من خلال أداء حركات سلسة ومستمرة. بالتالي، فإن الإصابات في المخيخ غالباً ما تؤدي إلى انخفاض في القدرة على أداء الحركات بشكل طبيعي.

أكثر الأعراض شيوعًا لمثل هذه الإصابة تسمى "الترنح"، وهي تتجلى في عدم الاستقرار، الحركات اللاإرادية للأطراف والعينين، الرجفة، صعوبة المشي والوقوف غير الطبيعي. مع ذلك، قد تتأثر الوظائف الأخرى، أيضًا، بمثل هذا الضرر، مثل، الكلام، المهارات المكانية، التعلم الحركي، وقد تحدث،أيضًا، تغييرات في الحالة المزاجية لدرجة المرض النفسي. من هذا المنطلق، يمكن إدراك أن المخيخ يشارك في العديد من الوظائف ولا يقتصر على المجال الحركي، فقط .

 

عيدو كامنسكي
قسم الكيمياء البيولوجية
معهد وايزمان للعلوم
الترجمة للعربيّة: بنان مواسي

 

 


 

ملاحظة لمُتصفحي الموقع

إذا كنتم تعتقدون أنّ التفسيرات المرفقة غير واضحة بما فيه الكفاية، أو إذا كانت لديكم تساؤلات ذات صلة بالموضوع، ندعوكم لكتابة ذلك في المنتدى، وسوف نقوم  بالتطرق إلى ملاحظاتكم. نحن نرحب دائمًا، بكل سرور، باقتراحات لتحسين الموقع وبالنقد البناء .

0 تعليقات