السَّنَةُ هي الفترة الزَّمنيَّة المطلوبة كي تدورَ الكرة الأرضيّة حولَ الشَّمس دورةً واحدةً. وتُعتبر السَّنة فترة زمنيَّةً محدَّدَةً وثابتةً مقدارُها 365 يومًا ورُبعُ اليوم، لكنَّها عمليًّا مُصطلَحٌ أكثرُ تعقيدًا، وليسَ مُتعلِّقًا بدوران الكرة الأرضيّة حولَ الشَّمسِ فقط، بل إنّما بحركة الشَّمس حولَ مركز المجرّة أيضًا، وبِقُوى جاذبيّة الشَّمس، وبالكرة الأرضيّة والقمر، وبِمحوَرِ دورانِ الأرض، وبمستوى دورانها، وغير ذلك. يبحَثُ الفيلم القَصير الّذي أمامنا هذه المعاييرَ كافَّةً، ويشرَحُ مُصطلح "السَّنة".

 

تمَّت ترجمةُ هذا الفيلم القصير بواسطة طاقم موقع دافيدسون أون لاين.
أُنتجَ الفيلم بواسطة cassiopeia project

 

 

يُسمَّى دورانُ الكرة الأرضيّة حولَ الشَّمس بشكلٍ دوريٍّ سَنَةً. في السَّنة التَّقويميَّة 365 يومًا، وتَتِمُّ إِضافةُ يومٍ واحِدٍ مرَّةً كلَّ أربعِ سنواتٍ (السَّنةُ الكَبِيس). ولأنَّ الشَّمس لا تقف في مكانها، بَل تتحرَّكُ بشكلٍ دائريٍّ حولَ مركز المجرّة، و"تَجُرُّ" الكرةَ الأرضيَّة معها، لا تَعودُ الكرةُ الأرضيّة إلى نقطةِ البداية تمامًا، فلذلك مِنَ الصَّعب قياسُ السَّنةِ بشكلٍ دقيقٍ. ولذلك فهنالك عدَّة طرائقَ لتعريف السَّنَة:

السَّنةُ الفلكيّة: هي الفترةُ الزَّمنيَّة الَّتي تستغرقُها عودةُ كوكبةِ الأبراجِ البعيدةِ إلى حالتها الأوّليّة في سماءِ اللَّيل. ولأنّ هذه الكواكب بعيدَةٌ جدًّا عَنِ الكرةِ الأرضيّة، فيُمكنُ إهمالُ التَّغيير النِّسبيِّ لموقع تواجدها، ويمكِنُ التَّعامل معها وكأنّها ثابتةٌ في مكانها.

السَّنةُ المداريّة: هي قياسُ طولِ السَّنة وَفقَ تبدُّلِ الفُصول. يتغيَّرُ موقعُ الشَّمس في ساعات الظُّهر من يومٍ إلى يومٍ، حتّى يعودَ إلى موقعه الأصليّ (حسب مسار مخطَّط الميل – الأنالما).

يتأثَّرُ طولُ السَّنة من عدّة عوامِلَ تدريجيّة ودوريّة لميل مسار الكرة الأرضيّة، كَتَقَدُّمِ محورِ الكرة الأرضيّة، والتَّقلُّبات في مُستوى الدوران، وَغَيرِها.

 

0 تعليقات