أثناء القلي، قد يشتعل الزيت في القدر أو المقلاة، ومحاولة إطفائه بالماء قد تُسبّب كارثة

من منا لا يحاول جاهدًا مقاومة طعم المعجّنات المقليّة بالزيت اللذيذ؟ لكن صنع مثل هذه الأطعمة مقرون دومًا بخطر احتراق الزيت، سنوضح ماذا يحدث إذا حاولنا إخماد إناء من الزيت المحترق باستخدام الماء، وما هي الطريقة الصحيحة لإطفاء زيت مشتعل.

تحذير: لا تحاولوا تكرار التجربة بأنفسكم بأي شكل من الأشكال!

 

شرح:

حتى دون أن يكون الزيت مُشتعلا، يُعد وضع الماء في الزيت المغلي أحد الأشياء الخطيرة التي نواجهها في المطبخ. فالزيت يبدأ على الفور بالتناثر في كل مكان ويمكن أن يُسبب لنا حروقًا. وعندما يشتعل الزيت، قد يؤدي الأمر إلى كارثة حقيقية، كما رأينا في الفيديو - فبدلاً من إخماد الحريق، تعلو من القدر سحابة من النار وتنتشر في كل مكان.

فلماذا يحدث ذلك؟

يكمن السبب في الاختلاف بين درجة غليان كلّ من الماء والزيت. فالماء، كما هو معروف، يغلي عند درجة حرارة 100 درجة مئوية، أي أنه يتحول عند هذه الدرجة من سائل إلى غاز. أما الزيت فدرجة غليانه أعلى. تعتمد درجة الحرارة المحددة على نوع الزيت، ويمكن أن تصل إلى 300 درجة مئوية. ولكن عندما نقلي، لا تصل درجة الحرارة غالبًا إلى نقطة الغليان (عندما ينبعث دخان من الزيت)، بل نكتفي بحوالي 180 درجة مئوية. 

إذًا، ما الذي يحدث للماء المنسكب في زيت درجة حرارته 180 درجة مئوية؟ أولا، يترسب الماء في قاع الإناء (يطفو الزيت على الماء لأنه أقل كثافة من الماء = يترسب الماء في الزيت). أثناء الهبوط إلى الأسفل، تسخن قطرات الماء في جزء من الثانية وتتخطى درجة حرارة غليانها، فيغلي الماء في الزيت ويتحول إلى بخار ماء في ضغط عالٍ. ينتشر البخار على الفور في المحيط وينثر قطرات السائل الملتصقة به في كل اتجاه، لذا يُرَشّ الزيت ويتناثر. يمكن القول إنّ إضافة الماء إلى الزيت تذكرنا بإدخال قشة شرب إلى الزيت والنفخ بداخلها. لأن الزيت مشتعل، تشتعل على الفور قطرات الزيت المنثورة في الهواء والمحاطة بالأكسجين وتشكل سحابة نار منتشرة. يحدث أمر مماثل عندما ننثر سحابة من الدقيق في الهواء ونشعلها. يؤدي تشتت المادة القابلة للاشتعال إلى جزيئات صغيرة في الهواء إلى زيادة مساحة سطحها، أي مساحة ملامستها للأكسجين، بحيث يصبح اشتعالها فوريًّا وقويّا.

يندلع الحريق في كثير من الحالات بسبب وجود ماء في المقلاة منذ البداية، أو عندما نحاول قلي شيء غني بالماء. تحدث ظاهرة تناثر الزيت على أي حال بمجرد وصول الزيت إلى درجة حرارة أعلى من 100 وغليان الماء داخله - بحيث يصبح الزيت المتناثر شديد الاشتعال.

الطريقة الأكثر فعالية لإخماد مثل هذا الحريق - أولاً وقبل كل شيء، لا داعي للشعور بالتوتر. يجب إطفاء الموقد بحذر (إذا أمكن) ثم وضع غطاء مناسب على الوعاء المشتعل. يمنع الغطاء دخول الأكسجين إلى النار، فيكسر بالتالي مثلث النار ويُطفئ الحريق. إذا كانت ألسنة اللهب عالية جدًّا، يمكن أن تكون هذه العملية خطيرة، بل مستحيلة في بعض الأحيان، لذلك يُنصح دائمًا بالاحتفاظ بمطفأة حريق في المنزل (انخفضت أسعارها في السنوات الأخيرة) والتأكد من معرفة كيفية استخدامها إذا لزم الأمر. مطفأة الحريق في الفيلم عبارة عن مطفأة حريق رغوية: المادة الرغوية خفيفة للغاية وتطفو على سطح الزيت، مما يخلق طبقة عازلة تفصل بين الحريق والهواء، وتمنع الأكسجين عن النار.

في حالة الطوارئ حين لا نمتلك غطاءً، وليست بحوزتنا مطفأة حريق - يمكننا أيضًا أن نأخذ منشفة كبيرة، نُرطّبها بالماء ونقوم بعصرها بحيث تظل مبللة ولكن دون أن يقطر الماء منها، ثم نضعها بعناية بشكل مستقيم ومشدود على فتحة الطنجرة. "يخنق" هذا الإجراء النار، أي يمنع تزويد الأكسجين - ويطفئ النار.

 

لا بأس بأن تحتفلوا بين فترة وأخرى بيوم من المقليّات اللذيذة مع الكثير من الزيت ولكن تأكدوا أن يمرّ ذلك دون حرائق.

 

 

الترجمة للعربيّة: أ. بنان مواسي
التدقيق اللغوي: أز موسى جبران
الإشراف العلي والتحرير: رقيّة صبّلح أبو دعابس

 

0 تعليقات